الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

1- تقضي حياتك بتنظيف الكراسي و الطاولات.   2- و أيضاً بتنظيف العلب و الأواني الفارغة حتى لا يتراكم الغبار عليها.   3- لا تفهم كيف يقوم أحدهم بإرجاع علبة فارغة إلى الثلاجة مرة أخرى. ...

  1- إنني جااااائع.   2- هناك ضوء كثير في الخارج و لا أستطيع النوم بسببه.   3- أنا عطشااان.   4- لقد فقدت أحد ألعابي أجدها أولاً.   5- خزانتي مفتوحة, علي أ...

إن أهم جزء في المحافظة على بشرة صحية و سليمة هو المتابعة الدائمة بمعنى أنه عليك العناية ببشرتك بشكل يومي و هذا لا يتطلب سوى خمس دقائق يومياً فقط. و لكي تحافظي على بشرتك عليك اتباع الخطوات التالية: &...

من المعروف أن العمل المكتبي يزيد من فرص الزيادة في الوزن و ذلك لأن الشخص يمضي ساعات طويلة يجلس على المكتب و يعمل أمام الكومبيوتر من دون حركة تذكر. و لكن هناك بعض الطرق التي من شأنها أن تقلل من فرص ...

1- اخرج و تناول غدائك أو عشائك خارج المنزل.   2- اجلس لوحدك كل يوم لمدة 15 دقيقة لوحدك في مكان هادئ و مريح كحديقة أو أي مكان ترتاح فيه كي تفرغ ما بنفسك من حزن و ألم.   3- اكتب رسالة...

  1- الكابتن ماجد.   2- الكابتن رابح.   3- جودي أبوت في صاحب الظل الطويل.   4- سالي.   5- ساندي بيل.   6- بوكيمون.   7- ...

1- الاعتراف بأن هناك حدث كبير أو مشكلة غير اعتيادية عليك مواجهتها.   2- تقبل فكرة أنه يجب عليك خوض هذه التجربة و لا مفر من ذلك.   3- تفكر كثيراً بكل الخيارات المتاحة أمامك فلا مجال ...

1- الشعور بالفخر عندما تضعين الآي لاينر بشكل ممتاز من أول محاولة.   2- عندمما تتقنين مكياج العين الأولى و تقنعين نفسك بأنه بإمكانك تكرار ذلك على العين الثانية.   5- عندما تضعين الآي...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة