الكل رهيب يعني مه

10 أشخاص جمعوا ما بين فقد البصر والقدرة على الرسم

2017-8-8

من المعروف أن الرسم مرتبط بحاسة البصر ارتباطاً وثيقاً؛ لذا فمن المدهش أن نرى بعض الرسامين يعانون بالفعل من فقد تلك الحاسة، فدعونا نتعرف على عشرة من أشهر الرسامين المكفوفين.

1- جون برامبليت

ولد في تكساس، وبدأت إصابته بالعمى وهو في سن المراهقة، بينما فقد بصره تماماً وهو في الثلاثين من عمره. يتمكن من رسم لوحاته بعد لمسه للكائنات أو نماذج ثلاثية الأبعاد لما سيرسمه.

2- أشرف أرمغان

ولد التركي أشرف أرمغان كفيفاً ومنذ طفولته وهو يستخدم الكرتون والأظافر للرسم، وتطور في الرسم بعد ذلك؛ إذ كان يكون الصور في رأسه، ومن ثم يستخدم أصابعه ليرسم لوحاته الإبداعية.

3- سارجي مان

خضع الرسام الإنجليزي سارجي مان إلى إجراء الجراحة في عينيه وهو في الخامسة والثلاثين من عمره، وأدت تلك الجراحة إلى تدهور بصره شيئاً فشيء إلى أن فقده تماماً، ولكن لم يؤثر هذا على موهبته إذ أكد على تعلمه رؤية العالم من منظور آخر.

4- جيف هانسون

أصيب جيف هانسون بورم في الدماغ في صغره مما أدى إلى فقدانه لحاسة البصر إلى جانب تقزم نموه، وبعد ذلك شجعه والداه على الرسم، ومقابل كل لوحة يبيعها كان يتبرع بالأخرى لمزادات الجمعيات الخيرية.

5- بينود بيهاري موخرجي

عانى الهندي بينود بيهاري موخرجي من فقدان البصر بإحدى عينيه، بينما أصيب بقصر النظر في العين الأخرى منذ ولادته، وبعد دراسته للفنون، أصبح مدرساً في مدرسة الفنون حتى الخامسة والأربعين من عمره، وفقد بصره بالكامل في الخمسين من عمره.

6- سيرجيج بوبولسين

نشأ سيرجيج بوبلوسين في روسيا وبسبب بعض المشاكل الشخصية لم يكمل دراسته للفنون، ونجا من محاولة الانتحار وهو في السادسة والعشرين من عمره، ولكنه عانى على إثرها من إصابة خطيرة في الرأس تركته أعمى.

7- آرثر إليس

تخرج في مدرسة الفنون الجميلة في لندن، ولكنه أصيب بالتهاب السحايا في السادسة والأربعين من عمره، ونجا منه بعدما فقد بصره والكثير من حاسة السمع، واستمر بعد ذلك في الرسم.

8- كيث سلمون

ولد كيث سلمون في المملكة المتحدة وتخرج في مدرسة الفنون، وعمل نحاتاً ورساماً لعدة سنوات، ولكن أصيب باعتلال الشبكية السكري وتدهور البصر وهو في الثلاثين من عمره، وترك أعمى على إثر تلك الإصابة، ولكنه استمر في عمله الفني.

9- هال لاسكو

في الخامسة والثمانين من عمره أهداه حفيده حاسوباً، وعلمه على برنامج الرسام التابع لشركة مايكروسوفت، بينما كان يعاني ضعفاً شديداً في البصر قد يصل إلى حد العمى، إلا أنه تمكن من استخدام البرنامج ورسم من خلاله بعض لوحات بطريقة التكبير.

10- مايكل وليامز

ولد في ولاية تينيسي، وتعلم الفن منذ صغره أثناء مشاهدة والدته لكنه أصيب بمرض أثر على عينيه وهو في سن المراهقة، مما أفقده الكثير من رؤيته، إلا أنه استمر في الرسم باستخدام العدسات المكبرة.

المزيد من الأخبار

عادة ما نحتاج إلى القيام ببعض الأشياء الجنونية التي بها شيء من المغامرة للتغلب على سيطرة الروتين التي تنزع المتعة والسعادة من حياتنا اليومية. تحتل رحلات المغامرة مركزا متقدما ضمن هذه الأشياء التي ينب...

فى بداية أى علاقة نأخذ عهد على أنفسنا لإنجاحها، إلا أن هذه النوايا الطيبة وحدها لا تضمن النجاح، ففى الواقع يمكن إفراطنا فى الإخلاص للطرف الآخر أن يعمينا عن أخطاء العلاقة التى نقع فيها من حين لآخر، وا...

الصيف هو موسم الرحلات والسفر على الطرق، ولا يوجد شيء أفضل من قطع الطريق على دراجة نارية. إن كنت من محبي المغامرة وهواة ركوب الدراجات النارية، فقم بتشغيل موسيقي الروك الكلاسيكية واذهب إلى إحدى هذه الط...

اذا كنت ترغب بتوثيق أحداث حياتك اليومية ستكون هذه الكاميرا الخيار الأفضل بكل تأكيد، كاميرا Perfect Memory المخصصة لتصوير كل ما تقوم به في يومك وذلك عن طريق تعليقها في جسدك. وهي كاميرا مميزة بالجسم...

روبن ويليامز ذلك الممثل التراجيدي المميز والذى فقدناه عام 2014، وما زلنا نرثى فقده بكل الحزن والأسى حتى الآن.بدأ روبن مسيرته الفنية كممثل مسرحي فكاهي مرح في السبعينات، ثم ظهر على الشاشات لأول مر...

عادة ما تحظى المدن الساحلية بشأن خاص يجعلها تتلألأ بين باقي المدن الأخرى متباهية بجمالها الفاتن، وكثرة مريديها، وسواحلها المتميزة، فنجد أنه ما من صيف يمر دون أن يتهافت الناس على الذهاب إلى إحدى تلك ا...

من منا لا يحب بعض الخدع الصغيرة؟ تواجهنا نفس المشاكل التي تؤرقنا كل يوم في حياتنا الروتينية والتي نضطر لإصلاحها أو تجاهلها، وبعض من هذه المشاكل يكون صغيرا مثل: عدم وجود مساحة كافية للطبخ أو الاضطرار ...

لجميع الأفراد في أنحاء العالم، يعد قرار الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أحد أصعب القرارات بالنسبة لهم. حيث يحتاج الأمر إلى وقت وجهد ونظام غذائي. لذلك بعد عملية بحث، استطعنا أن نجد لك بعض النصائح وال...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة