الكل رهيب يعني مه

أغرب قصص الحقد والكراهية في التاريخ

2017-1-10

من يقرأ التاريخ يجده ممتلئا بقصص الضغائن والعداوات القوية حيث أن كثير من الآثار التي نشاهدها اليوم نصبت إما نكاية في أشخاص أحياء أو أموات، أو لقمع أشباح (كما كانوا يعتقدون) لتؤكد هذه الآثار على حقيقة أنه حتى الموت لا يمكنه تهدئة شخص ما أراد الانتقام!

مقبرة الأختان التوأم
منذ حوالي 1250 عام في بلدة "نانجينج" بالصين كان هناك بائع ملح لديه ابنتان "توأم" في سن المراهقة، وتحت إلحاح الاحتياج أقدم هذا الرجل على بيع ابنتيه للزواج من رجلان طاعنان في السن، دخل الرجلان في تجارة أدت إلى خسارة لجميع أموالهما وأصبحا شديدي الفقر! مما جعل الفتاتين يقدمان على الانتحار فرارا من الفقر الذي واجههما مجددا وعقابا لوالدهما على هذه الفعلة.
اعتقد الناس أن جثث هاتين الفتاتين قد يعودان للانتقام من أهل المدينة بأكملها جراء ما حدث لهما، فقاما بدفن التوأم في منطقة أراضي خصبة وبناء ضريح كبير لهما، وفي الآونة الأخيرة حاول رجلا يبلغ من العمر 62 عاما حفر جزء من هذه الأرض أملا لاستغلالها في الزراعة، وأثناء قيامه بهذه العملية سقط مغشيا عليه وتعرض لأزمة صحية هائلة كادت أن تودي بحياته، فأدرك أهل البلدة انه لا سبيل لاستعادة هذا الرجل سوى بإصلاح الأضرار التي أفسدها بأرض التوأم!
والغريب أن الرجل بالفعل استعاد صحته مما جعل أهل القرية يؤمنون أكثر بلعنة التوأم!

جسر الضريح
الملك الكوري العظيم "يي سونغ جاى" كان يمتلك 2 من الملكات الأولى منحته 5 من الأبناء، أما الملكة الثانية "Sindeok" وهي بطلة هذه القصة منحته من الأبناء اثنين والتي استخدمت أيضا نفوذها لتجعل أبناءها أولا في ترتيب العرش وقد كان.
أصاب المرض الملكة Sindeok"" وسريعا توفت وقام الملك "جاي" بتشييد قبر عظيم على شرف الملكة المتوفاة، أثناء انشغال الملك بمراسم الحداد وبناء تلك المقبرة كان أبناء الملكة يشعرون بتهديد عرشهم بعد غياب حماية والدتهم، مما دفعهم للتآمر على قتل أشقائهم أبناء الملكة الأولى ولكنهم كانوا أسبق في توجيه الضربات حيث أسفرت هذه المؤامرة عن مقتل أبناء الملكة "Sindeok" نفسهم!
شعر الملك بخزي وعار شديدين وعدم قدرة على مواصلة إدارة مقاليد الحكم في البلاد فقام بالتخلي عن العرش لابنه الكبير من الملكة الأولى، والذي بدوره كان لا يزال متأثرا بالمؤامره التي حدثت ضده، فما كان منه إلا أن يقوم بتفكيك وتكسير قبر الملكة "Sindeok" وبناء جسر يدعى "جسر المقبرة" انتقاما منها، حيث ظل العامة إلى يومنا هذا يطأون هذا الجسر بأقدامهم!

ضريح "Sebe Yanbe" بني بعد مقتله!
يعتقد اليابانيون أن الشخص الذي توفى بدافع الطغينة والحقد سوف يعود يوما ما للانتقام! والطريقة الوحيدة لتجنب هذا هو بناء ضريح عظيم لهذا الشخص في محاولة لإرضاؤه.
في عام 1620 اغتيل Sebe Yanbe"" كبير مستشاري عشيرة " Uwajima" على يد مجموعة من المتآمرين، بعد فترة ليست بكبيرة بدأ هولاء المتآمرين يتوفون واحدا تلو الآخر بطرق غامضة، أحدهم يضربه البرق وآخرا يموت في حادثة بحرية غامضة وهكذا.
بعد ذلك في عام 1653 قام القروين المزعورين ببناء مزار لعبادة " Yanbe" والتخفيف من حدة غضبه، ولا يزال هذا الضريح قائما في "" Shikoku حتى يومنا هذا.

القاعة التذكراية لمذبحة " Nanjing"
عندما قامت اليابان بغزو مدينة "نانجينغ" الصينية في عام 1937 أثناء الحرب العالمية الثانية، ارتكبت واحدة من أبرز الفظائع الإجرامية في التاريخ الحديث حيث كانت جثث الأطفال والنساء وحتى الراهبات ملقاة في الشوارع، ونحو أكثر من 20000 حالة اغتصاب وأكثر من 30000 حالة قتل تم رصدها خلال الشهر الأول بعد الاحتلال مباشرة.
ناهيك عن شهادة بعض الناس التي كانت تقول أن اليابانيون تفننوا في ابتكار طرق جديدة لتعذيب أهل المدينة كتعليقهم من ألسنتهم، اغتصاب النساء الحوامل والتخلص من أجنتهم بجوار تقطيع أعضائهم التناسلية!
وفي محاولة من أهالي " Nanjing" تخليد ذكرى هذه الفظائع، قاموا في عام 1985 ببناء قاعة تذكارية لآثار أشخاص مكلومين وأشخاص آخرين تم تعذيبهم خلال هذه الوقائع، وتم توسيع هذه القاعة بعد 10 أعوام من ذلك التاريخ تحديدا في 1995 لتظل شاهدة على جرائم اليابانيون قبلوا أم لم يقبلوا!

فتاة صغيرة تحدق بمبنى القنصلية اليابانية في كوريا الجنوبية
عكفت اليابان خلال الحرب العالمية الثانية على تأسيس ما يسمى باسم "محطات المتعة" من أجل أن يتمكن جنودهم من الاسترخاء بين أيد فتيات المتعة، لم تكن هذه البيوت ممتلئة فقط بنساء الدعارة ولكنها أيضا كانت ممتلئة بالعديد من النساء اللاتي تم جلبهن من المستعمرات اليابانية كالصين وكوريا، وكانت هولاء النساء يتركن بعد ذلك أما مرضى بدون علاج أو أموات.
ينكر العديد من اليابانيون اليوم ينكرون صحة هذه الجرائم برغم وجود العديد من الشهود عليها، يدعون في بعض الأوقات أن هؤلاء النساء قاموا بتقديم أنفسهن تطوعا وليس إجبارا، اشعلت هذه التصريحات غضب العديد من الأشخاص في كوريا والصين، فقامت كوريا ببناء تمثال لفتاة أمام القنصلية اليابانية يرتسم على وجهها ملامح القهر وفي عينيها تمتلئ الدموع.
يقلق هذا التمثال السلطات اليابانية كثيرا مما جعل المسؤولين اليابانين يطالبون بإزالة هذا التمثال كجزءٍ من حلول التسوية بينها وبين حكومة كوريا الجنوبية.

المزيد من الأخبار

تحتاج عضلات الجسم إلى تمتد بشكل دائم لكي تحافظ على مرونتها،وذلك من خلال التمارين الرياضية. حيث يساعد تمدد العضلات في وصول الدم على الوصول إليها وإلى المفاصل لكي تحسن الأداء الرياضي ويقلل من خطر الإصا...

رغم غرابة ذلك إلا أنها قد تكون أشد فتكاً بالإنسان من الحيوانات الخطرة؛ إذ تحتوي بعض النباتات على أخطر السموم المعروفة، والذي قد يؤدي تناولها إلى العديد من الأوبئة حتى الوفاة، هذه عشرة نباتات سامة هي ...

تاريخ الحضارة المصرية القديمة عبارة عن سلسلة لا تنتهي من العجائب والأساطير، ما بين براعتهم غير المسبوقة في علم التحنيط والبناء مثل أسطورة الأهرامات الثلاثة وغيرها من الآثار العظيمة، تظل هذه الحقائق ا...

واحدة من أكثر الحوادث شهرة في تاريخ انجلترا؛ هو حريق لندن العظيم الذي اندلع مساء يوم 1 سبتمبر 1666 واستمر لعدة أيام. منازل لندن التي كانت تتكون بشكلٍ كبير من أخشاب البلوط ساعدت على انتشار الحريق في أ...

تعد وجبة الإفطار من الوجبات الأهم في يومك لكونها العامل الأساسي التي تعتمد عليه في التحرك وممارسة نشاطك ومهامك اليومية، لما لا تتعرف على بعض المعلومات المهمة عن هذه الوجبة؟ هيا بنا. 1.أطعمة الإفطار ...

ظهرت العديد من الاكتشافات العلمية المبهرة في علوم الفضاء، واكتشاف كواكب أخرى يمكن أن تكون قابلة لبدء حياة فيها، ومفاجآت علوم الذرة في العشر سنوات الأخيرة الماضية؛ اليوم نقدم لكم أهم 10 اكتشافات علمية...

يشهد العالم يومياً وقوع الكثير من الأحداث المتلاحقة التي تحظى بالاهتمام من قبل الكثيرين، وهي ما تخلق روح المنافسة بين الصُحف في كيفية تداول الأخبار، إلى جانب سرعة تغطية الأحداث في وقتها المناسب، لذا ...

عندما يصل الأمر إلى العلم؛ فإننا دائمًا نصدق جميع ما يقال، لكن هناك العديد من الحقائق التي نسبها الناس للعلم لكنها بعيدة تمامًا عن الصحة. إليكم هذه الحقائق العلمية الخاطئة. 1. الفول السوداني الحقيق...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة