الكل رهيب يعني مه

7 طرق بسيطة لسحق الأفكار السلبية

2016-12-12

يدور في عقل كل البشر مجموعة من الأفكار على مدار اليوم تم تقديرها بحوالي من 60000 إلى 70000 فكرة, والكثير من هذه الأفكار هي مع الأسف أفكار سلبية، وتتمثل الأفكار السلبية في أن تقول: أنا سيء في كل شيء أفعله, لن أجد الحب أبدا, أنا لا أستحق أن أكون سعيدا, أنا لا أستطيع.

تلك الأفكار السلبية لن تصنع الضرر من تلقاء نفسها فالأمر يتوقف عليك, فإذا تركت تلك الأفكار دون مواجهتها, فستتحول الأفكار إلى معتقدات, وبالتالي ستتحول المعتقدات إلى تصرفات.

يتمثل التفكير السلبي في أن تقول مثلا "أنا لن أكون سعيدا أبدا", يتحول هذا التفكير بشكل مريع إلى إبقائك غير سعيد بالفعل, ولكن بإمكاننا قول "لا" لهذه الشكوك، ونستطيع أن نوقف تلك الأفكار السلبية في الحال, إذا أعرناها انتباهنا وواجهناها لإبعاد تأثيرها عنا.

في الواقع, هناك 7 طرق جذرية من خلالها يمكننا ردع أي تساؤل سلبي يدور بعقلنا, ففي اللحظة التالية ستنبثق فكرة سلبية برأسك هدفها إفساد الخطط الخاصة بك وزعزعة ثقتك بنفسك, فاسأل نفسك هذه الأسئلة السبعة للقضاء عليها في الحال.

1- من المتحدث؟

اطرح هذا السؤال "من يتحدث؟"كلما انبثقت فكرة سلبية برأسك, هذا السؤال يعرض الفكرة السلبية كما يجب أن تكون, فالذي يتحدث هو: الشك الذي يفسد حياتك ويضر بكيانك وثقتك بنفسك.

2- هل سمعت أحدهم يقول تلك الفكرة من قبل؟

هل أنت مستعد لمعرفة الإجابة؟ أفكارك قد لا تكون من صنعك, فالكثير من الأصوات والأفكار في رؤوسنا هي أصداء لكلمات الآخرين, فنحن نستمع يوميا لكلام أحد الوالدين أو الزوج أو رئيس العمل وهو يقول أشياء سلبية واعتبرنا أنفسنا أصحاب تلك الأفكار السلبية, فإذا كان هذا هو الحال, فدع تلك الأفكار تذهب بعيدا عنك.

3- هل أنا أحب تلك الفكرة؟

امضِ قدما واسأل نفسك "هل هذه الفكرة مرغوب فيها أو جذابة؟" أو "هل تعطيني الشعور بالسعادة أو إمكانية الفرح؟" إذا لم تكن كذلك فاسأل نفسك لماذا تفكر فيها إذن؟ فالقول المأثور يقول "إذا كنت لا تحب ما تسمعه, فأنت لست مضطرا لسماعه", فهذا أيضا ينطبق على الأفكار السلبية.

4- هل هذه الفكرة تجعلني أفضل؟

تعد الأفكار السلبية بمثابة فرقة من المجادلين والمشاغبين, يقومون بفك قوانا بدلا من تشجيعنا والتصفيق لنا, فتلك الأفكار تتسرب إلى نفوسنا فتفسد أحلامنا والخطط الخاصة بنا, فاسأل نفسك "هل هذه الأفكار تأخذ بيدي نحو الأفضل أم الأسوأ؟" فإذا كانت تلك الأفكار لا تعزز ثقتك واحترامك لذاتك, فلماذا تفكر فيها؟

5- هل هذه الفكرة تفيدني؟

اسأل نفسك هل هذه الفكرة مفيدة أو مثمرة بالنسبة إليك؟ مع هذا السؤال يمكنك إلقاء نظرة على ما إذا كانت هذه الفكرة تدعم رغباتك وأهدافك, أما إذا أخذت شكل التفكير السلبي مثل "لن أكون أبدا أقوى مما أنا عليه الآن", فلن تنجز أي شيء.

6- هل بإمكاني السيطرة على هذه الفكرة؟

بادر بسؤال نفسك هذا السؤال "هل لتلك الفكرة أي نوع من التحكم أو السلطة علي؟" أو "هل أنت تسيطر على تلك الفكرة؟", إذا كانت الإجابة "لا", فاسأل نفسك لماذا تدع تلك الفكرة تسيطر عليك، تذكر أنك قائد للأفكار الخاصة بك وليس العكس, أنت المسؤول.

7- هل أريد الاحتفاظ بتلك الفكرة أم علي تحريرها؟

يعتبر هذا السؤال خصوصا سؤال جذري ومهم؛ لأنه ينظر إلى قيمة الفكرة وهدفها, فمع هذا السؤال يمكنك تحديد إذا ما كنت تريد الإبقاء على هذه الفكرة التي ليس لديها أي منفعة لذاتك ورفاهيتك أم لا؟ فإذا كانت لا تجلب أي منفعة إليك فهي على الأرجح فكرة سيئة, فانزعها من رأسك على الفور.

 

المزيد من الأخبار

1- تستطيع أخذ قيلولة في أي مكان تريد.   2- تستطيع المرور من أي مكان مهما كان ضيق و صغير كالأطفال تماماً.   3- تستطيعين ارتداء كعب عال جداً من دون أن يكون هناك مبالغة في الطول.  ...

1- النصيحة التي لا داعي لها و لكنك تسمعها من الجميع." عليك أن تكون اجتماعياً أكثر" 2- محاولة عائلتك إخراجك من البيت. 3- عندما تكون لا تتحدث إلا مع شخص واحد أصلاً و تجده مشغولاً عنك. 4- عندما...

1- أن تضطري بأن تربطي شعرك دائماً بسبب حرارة الجو.   2- أن تقومي بربط شعرك و عند فكه لا تحصلين على شعر مفرود ثانية أبداً.   3- و في بعض الأحيان لا تستطيعين ربط الأجزاء المتعرقة من ش...

جميعنا أصبنا بالقلق سواء بسبب مشكلة تعرضنا لها أو موقف ما وقعنا فيه، أو حتى بدون سبب. في هذه المقالة نستعرض معكم 19 معلومة عن القلق وعن الأشخاص القلقين. 1- أولاً القلق هو حالة طبيعية حقيقية و ليست ش...

1-  القليل من أحمر الشفاه سيكون كافي.             2- أنا لا أفهم الفرق بين الحرير و الساتان و بين اللمعان و الوميض؟؟     3- أحمر الخدود الزهري...

1- تكاد تنفجر خزانتك من كثرة الملابس فيها.   2- و لكنك تجدين طريقة دائمة لوضع أي قطعة جديدة.   3- لا تستطيعين بأي حال من الأحوال منع نفسك من شراء ما يعجبك حتى إن لم تكوني بحاجة إليه...

  1- صدقني إن الخيار لنا لما كنا ألغيا الكثير من الخطط التي من المفترض أن نقوم بها.   2- الألم الذي نشعر به ليس إنفلونزا لذا فإنه لن يذهب بعد يومين.   3- لا نعلم بماذا نجيبك...

1- البحث اللامنتهي في الكمبيوتر.   2- و الحصول على السي دي المناسب.   3- اللعب من دون انترنت.   4- أن يتعطل الجهاز على هذا النحو.   5- أن تضغط بالخطأ على زر الانتر...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة