الكل رهيب يعني مه

7 طرق بسيطة لسحق الأفكار السلبية

2016-12-12

يدور في عقل كل البشر مجموعة من الأفكار على مدار اليوم تم تقديرها بحوالي من 60000 إلى 70000 فكرة, والكثير من هذه الأفكار هي مع الأسف أفكار سلبية، وتتمثل الأفكار السلبية في أن تقول: أنا سيء في كل شيء أفعله, لن أجد الحب أبدا, أنا لا أستحق أن أكون سعيدا, أنا لا أستطيع.

تلك الأفكار السلبية لن تصنع الضرر من تلقاء نفسها فالأمر يتوقف عليك, فإذا تركت تلك الأفكار دون مواجهتها, فستتحول الأفكار إلى معتقدات, وبالتالي ستتحول المعتقدات إلى تصرفات.

يتمثل التفكير السلبي في أن تقول مثلا "أنا لن أكون سعيدا أبدا", يتحول هذا التفكير بشكل مريع إلى إبقائك غير سعيد بالفعل, ولكن بإمكاننا قول "لا" لهذه الشكوك، ونستطيع أن نوقف تلك الأفكار السلبية في الحال, إذا أعرناها انتباهنا وواجهناها لإبعاد تأثيرها عنا.

في الواقع, هناك 7 طرق جذرية من خلالها يمكننا ردع أي تساؤل سلبي يدور بعقلنا, ففي اللحظة التالية ستنبثق فكرة سلبية برأسك هدفها إفساد الخطط الخاصة بك وزعزعة ثقتك بنفسك, فاسأل نفسك هذه الأسئلة السبعة للقضاء عليها في الحال.

1- من المتحدث؟

اطرح هذا السؤال "من يتحدث؟"كلما انبثقت فكرة سلبية برأسك, هذا السؤال يعرض الفكرة السلبية كما يجب أن تكون, فالذي يتحدث هو: الشك الذي يفسد حياتك ويضر بكيانك وثقتك بنفسك.

2- هل سمعت أحدهم يقول تلك الفكرة من قبل؟

هل أنت مستعد لمعرفة الإجابة؟ أفكارك قد لا تكون من صنعك, فالكثير من الأصوات والأفكار في رؤوسنا هي أصداء لكلمات الآخرين, فنحن نستمع يوميا لكلام أحد الوالدين أو الزوج أو رئيس العمل وهو يقول أشياء سلبية واعتبرنا أنفسنا أصحاب تلك الأفكار السلبية, فإذا كان هذا هو الحال, فدع تلك الأفكار تذهب بعيدا عنك.

3- هل أنا أحب تلك الفكرة؟

امضِ قدما واسأل نفسك "هل هذه الفكرة مرغوب فيها أو جذابة؟" أو "هل تعطيني الشعور بالسعادة أو إمكانية الفرح؟" إذا لم تكن كذلك فاسأل نفسك لماذا تفكر فيها إذن؟ فالقول المأثور يقول "إذا كنت لا تحب ما تسمعه, فأنت لست مضطرا لسماعه", فهذا أيضا ينطبق على الأفكار السلبية.

4- هل هذه الفكرة تجعلني أفضل؟

تعد الأفكار السلبية بمثابة فرقة من المجادلين والمشاغبين, يقومون بفك قوانا بدلا من تشجيعنا والتصفيق لنا, فتلك الأفكار تتسرب إلى نفوسنا فتفسد أحلامنا والخطط الخاصة بنا, فاسأل نفسك "هل هذه الأفكار تأخذ بيدي نحو الأفضل أم الأسوأ؟" فإذا كانت تلك الأفكار لا تعزز ثقتك واحترامك لذاتك, فلماذا تفكر فيها؟

5- هل هذه الفكرة تفيدني؟

اسأل نفسك هل هذه الفكرة مفيدة أو مثمرة بالنسبة إليك؟ مع هذا السؤال يمكنك إلقاء نظرة على ما إذا كانت هذه الفكرة تدعم رغباتك وأهدافك, أما إذا أخذت شكل التفكير السلبي مثل "لن أكون أبدا أقوى مما أنا عليه الآن", فلن تنجز أي شيء.

6- هل بإمكاني السيطرة على هذه الفكرة؟

بادر بسؤال نفسك هذا السؤال "هل لتلك الفكرة أي نوع من التحكم أو السلطة علي؟" أو "هل أنت تسيطر على تلك الفكرة؟", إذا كانت الإجابة "لا", فاسأل نفسك لماذا تدع تلك الفكرة تسيطر عليك، تذكر أنك قائد للأفكار الخاصة بك وليس العكس, أنت المسؤول.

7- هل أريد الاحتفاظ بتلك الفكرة أم علي تحريرها؟

يعتبر هذا السؤال خصوصا سؤال جذري ومهم؛ لأنه ينظر إلى قيمة الفكرة وهدفها, فمع هذا السؤال يمكنك تحديد إذا ما كنت تريد الإبقاء على هذه الفكرة التي ليس لديها أي منفعة لذاتك ورفاهيتك أم لا؟ فإذا كانت لا تجلب أي منفعة إليك فهي على الأرجح فكرة سيئة, فانزعها من رأسك على الفور.

 

المزيد من الأخبار

أكد العميد علي احمد عبد الله غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، على أهمية اسعاد المجتمع والتواصل معهم، وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وخدمتهم من غير تكلف، مشيرا الى أن إنجاز معاملات السادة المراجعين تعد ...

حتى مع التقدم الهائل في السينما، تعد كتب الخيال العلمي أحد أفضل الوسائل الممتعة وأكثرها إثارة للخيال على الإطلاق. حيث لاقت انتشارا واسعا في الفترة الأخيرة، ووسعت مداركنا أبعد مما كنا نتخيل.إليكم مجمو...

تعد المرحلة الثانوية من أهم الفترات فى حياة المقبلين عليها، فهى المرحلة التى يجب أن يكتشف فيها المراهق ذاته ويبحث فى قرارة نفسه عن ماهيته ويعرف فيها قدراته وطموحاته ويعمل جاهدا على أهدافه ليحققها،ولك...

البرتغال التي تقع على الساحل الغربي لشبه الجزيرة الايبيرية واحدة من أهم الوجهات السياحية الأوربية، وذلك بسبب طقسها المعتدل، وتكاليف زيارتها المعقولة، وكذلك المزارات المتميزة التي تحتويها.وتتنوع مزارا...

يتساءل العديد من الناس لم يصابون بالاكتئاب. الاكتئاب يكون غالبا رد فعل طبيعي للإجهاد الشديد أوالخسارة أوفقد الثقة بالنفس، لكن لا يتم تصنيفه كاكتئاب مرضي إلى أن اشتدت الحالة وبدا أن الاكتئاب لن يزول أ...

مع وجود ما يقارب من 200 دولة في العالم. أصبح من الصعب جغرافيا أن يعرف جميعنا كل الدول. فقط أصبحنا نلقي بأعيننا على الدول الضخمة والمهمة فقط غير مكترثين لبقية الدول. لذلك، جمعنا لكم في هذا المقال مجمو...

من منا لا يتذكر مرحلة الطفولة، وتلك الأفكار والأحلام التي راودت كل منا في هذه الفترة خارج اطار الدراسة، بالطبع كثير من هذه الأفكار كان ساذجا والبعض الآخر كان أكثر إبداعا ولمعانا، ولكن هذه الأفكار بال...

يركز جمهورنا العام إلى حد كبير على المظاهر. هناك كريمات للتخلص من التجاعيد، تعزيزات للشعر، الأدوية وعمليات التجميل بالليزر. لكن وبرغم التكلفة العالية للأشياء السابقة، لم ينظر أحد للأسباب الرئيسية الت...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة