الكل رهيب يعني مه

8 عادات سيئة تؤثر على تواصلك مع الآخرين

2016-8-11

يمثل التواصل جزء كبير من حياتنا، فإن كنت محاورا عالميا أو تفضل التواصل مع الآخرين بإرسال رسائل عبر البريد الإلكترونى عن الحديث وجها لوجه، فمن المؤكد أن هناك عادات سيئة تؤثر علي اتصالك بالآخرين، فدعنا نتناول هنا أهم ثماني عادات عليك التوقف عن القيام بأية واحدة منهم إن كنت تريد التواصل مع الجميع بشكل أفضل.
أولا: قطع الحديث بشكل مستمر
يمثل انقطاع الحديث بشكل دائم رغبة في جذب الأنظار شيئا سيئا للغاية، بالطبع من المهم أن تبد رأيك لكن بعد انتهاء الآخرين من حديثهم، وإلا سينتهى الحال إلي طريق مسدود ويستمر النقاش بلا هدف ولا غاية.

ثانيا: تعدد المهام
يعد الانتباه التام والتركيز أثناء الحديث أمرا مهما جدا، لكن ما نراه اليوم من انشغال البعض بتصفح مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة والتفاعل معها، وأيضا تصفح البريد الإلكترونى، أو التفكير بقائمة طويلة من الأعمال واجب القيام بها أثناء الحديث، يمثل أمرا سيئا وسلبيا للغاية علي كل من المتحدث والمستمع، فلا يتطلب الأمر منك سوى الانتباه للمتحدث وإن كان الموضوع شيئا عبثيا لك، وبالتالى ستنهي الحديث بشكل أسرع.

ثالثا: استخدام المتناقضات
"لا تأخذ هذا الأمر شخصيا ولكن...، هذه فكرة سيئة ولكن...، أعلم جيدا ما تفكر به ولكن...، أشعر بما تشعر به الآن ولكن..."
دائما فى أغلب حديثنا نستخدم الكلمات المتناقضة فقد لنخفف من تأثير الكلام المترتب الصادر بعد استخدامنا إياها بحديثنا، لكن هذه الكلمات لا تفعل شىء سوى دفع الآخرين إلي طريق مسدود! لذا إن كنت من ضمن الأشخاص الذين يستخدمون هذه الكلمات بشكل مبالغ فيه، عليك التوقف فورا عن هذه العادة.

رابعا: الحديث عن الخبرات السابقة
عندما يشرح لك صديقك موقفا ما، دائما يكون الرد بأنك علي علم بما يشعر به، ثم تنطلق فى الحديث عن تجربتك السابقة على الرغم أن الموقف ليس مشابها، لكن تسود هذه الحالة عند أغلب الأشخاص.
من الهام جدا أن تعرف بأن خبرات الأشخاص ليست واحدة، وتختلف علي حسب ظروف كل شخص وموضعه، لا ننصحك بأن تكون جامدا لا تشعر ولا تظهر تعاطفا لكن سماع الآخرين دون الانغماس والدخول في دائرة التحليل المتطابق للمشكلة، وتقديم الدعم هو الأفضل علي الإطلاق.

خامسا: التخبط
يجب عند أخذ قرارك بالتحدث أن تكون محدد للغاية من الكلام، فالكلام الواضح والمحدد والصريح دائما يشيروا إلي التمتع بصفات المحاور المتمرس، ومن المؤكد بعدم رغبة أى شخص أن يتصف علي عكس ذلك.

سادسا: تجنب الاتصال المباشر
بعد التطور التكنولوجى الهائل الذى يسايره عصرنا اليوم، أصبح العالم قرية صغيرة بالفعل ليس كلاما فقط، لكن هل ما توفره لنا وسائل التواصل الاجتماعى اليوم من القدرة علي إرسال الرسائل والرد عليها في غضون ثوان اتصالا فعالا، هل يمكن حل مشكلة عن طريقها؟ بالطبع لا، فأغلب ما يحدث من مشاكل عويصة اليوم ما هى إلا نتيجة الاعتماد عليها في حل مشاكلنا بدلا من الاتصال بالهاتف أو الحديث وجها لوجه، لهذا عليك تجنب استخدام الرسائل الإلكترونية في حل مشاكلك.

سابعا: الإصغاء بدلا من الاستماع
كما تخبرنى أمى بحب دائما بأن هناك فرق شاسع بين الاستماع والاصغاء، فعند الجلوس مع صديقك للتحدث حول مشكلة ما وأنت ملتزم الصمت سرعان ما سيصاب كليكما بالاستياء والملل والرغبة في إنهاء الكلام فضلا عن ضياع الوقت هباء، في الحقيقة أنت لم تكن مصغيا من البداية، بل كنت مستمعا فقط ولا يبد على وجهك أى نوع من التفاعل، فما عليك في هذه الحالة سوى أن تكون فعالا ومحاولة فهم أركان المشكلة والحديث عنها باختصار والتفكير بحلول لها، اختصارا للوقت والجهد وأيضا لكسب محبة صديقك أكثر وأكثر.

ثامنا: استخدام كلمات زائدة للحشو أثناء الحديث
لعل هذه العادة من أصعب العادات السيئة في التغلب عليهم جميعا، لكنها ليست بالمهمة المستحيلة، فأغلب الأشخاص يستخدمون كلمات غير ضرورية وأشهرهم كلمة "امممم" مثل هذه الكلمات لا تسبب سوى التشنج العصبى للمستمع، فهو لا يطلب منك سماع هذه الكلمة أو غيرها، بل يريد كلاما مفيدا وواضحا، لذا عليك تجنب هذه الكلمات وكن واضحا في اختيار كلماتك، وبالنهاية التغلب على عادة سيئة وإحلال واحدة جيدة ليست بمهمة سهلة، لكن الأمر ليس بالمستحيل فقط يتطلب منك تركيز طاقتك وجهدك للتغلب عليها ومن ثم ستلاحظ مدى تقدم درجة تفاعلك مع الآخرين .

المزيد من الأخبار

تفتخر الدول بآثارها الذي تعكس ثقافتها لتنال أعلى درجات الاحترام والتقدير، ومن ضمن الآثار الذي لاتزال موجودة إلى الآن بعض الشخصيات التاريخية، دعنا نتعرف على بعضهم. 1- المومياوات المصرية في المملكة ال...

تقع مناطق لا تحصى في العالم تحت مستوى سطح البحر، وبعضها يصل عمقه لعشرات بل مئات الأمتار تحت الأرض، فلنتعرف الآن على أعمق عشر منخفضات في العالم. 1- البحر الميت يقع بين الأردن وفلسطين المحتلة، ويصل ع...

هل يضايقك صخب الحياة بعض الأوقات؟ هل فكرت كثيراً في ترك كل شيء والذهاب بعيداً عن الزحام ولو ليوم واحد؟.. إن كنت تشكو من تلك الحياة وتتمني العيش ولو ليوم واحد في هدوء.. فهذه القائمة ربما أعدت لك حتى ت...

من منا لا يحب قضاء أوقات العطلات في الحدائق والمتنزهات العامة، ويزرع بجوار منزله بعض النباتات التي تتحول فيما بعد لحديقة صغيرة منزلية للشعور بالراحة ونقاء الهواء والانتماء للطبيعة. لذلك جمعنا لكم بعض...

من المعروف أن الرسم مرتبط بحاسة البصر ارتباطاً وثيقاً؛ لذا فمن المدهش أن نرى بعض الرسامين يعانون بالفعل من فقد تلك الحاسة، فدعونا نتعرف على عشرة من أشهر الرسامين المكفوفين. 1- جون برامبليت ولد في ت...

تعد طائرة إيرباص ايه 350 أكس دبليو بي واحدة من أهم طائرات الركاب النفاثة التي تم تطويرها من قبل شركة إيرباص وتعتمد  قمرة قيادتها على أحدث تقنيات قيادة الطائرات، لذا نستعرض معكم أهم 10 حقائق متعل...

لا شك أن البشر حيوانات غير عادية على الإطلاق. لقد سمحت لنا قدراتنا الخاصة، ابتداء من رؤوسنا الكبيرة إلى الإبهامين المتقابلين، بتغيير عالمنا بشكل كبير بل وحتى إلى مغادرة الكوكب. فما هي الخصائص التي تج...

من الممكن أن يترك الشخص وظيفته من أجل العمل السينمائي، والحصول على الملايين، ولكن أن يقوم فرد ما بعكس هذه العملية وترك مجال العمل السينمائي فهذا قد يثير الكثير من التساؤلات، إليك بعض ممن تركوا مجال ا...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة