الكل رهيب يعني مه

ماذا تفعل بعد مقابلة التوظيف؟

2016-8-1

ماذا تفعل بعد مقابلة التوظيف؟ سواء بعد الرفض أو القبول
يركز الكثيرون على أفعالهم قبل، وأثناء مقابلة التوظيف. ويقوم كل مرشح للوظيفة باختيار الملابس المناسبة، والسيرة الذاتية الملائمة لنوع الوظيفة المتقدم لها. وهناك الكثير من الدورات، وورش العمل، والمحاضرات المرئية، والمكتوبة تشرح هذه الأمور بالتفصيل. ولكن ما يغفل عنه الناس هو ما بعد مقابلة التوظيف، هل انتهى الأمر عند ذلك؟ هل كل ما يتوجب على المرشح فعله هو الانتظار حتى يأتيه اتصال تليفوني بالقبول؟ وربما لا يأتي. دعني اشرح لك بعض الأشياء، التي ربما لا تعيرها اهتمامك، رغم أنها تستحقه.

1. مكان العمل
من حقك بعد انتهاء المقابلة أن تطلب زيارة مكتبك، أو مكان عملك؛ لتأخذ فكرة عامة. ربما يعترض البعض، ولكن الأغلبية ستوافق. اذهب هناك، وقم بعمل تقييم سريع للشركة، ومكان العمل على أرض الواقع. وسأل نفسك هل الأمر يستحق أن تترك وظيفتك الحالية من أجله؟ كل الشركات تزعم أنها رائدة، وواعدة، ولها مستقبل مشرف، فهل الأمر كذلك داخل تلك الشركة؟ استفسر من العاملين هناك عن طبيعة العمل، والمهام المكلف بها كل فرد، والزيادات السنوية، وحجم الضغوط التي يتعرضون لها، والخبرة التي اكتسبوها في هذا المكان. ومن السهل أن تعرف هل غالبية العاملين تريد الاستمرار في الشركة أم تريد الفرار منها؟ رؤيتك الفعلية للواقع هي أفضل من أي إجابة نظرية، أو مقال على موقع الشركة، أو منشور على مواقع الانترنت. لا تنس أيضا رؤية مساحة الشركة؛ لتقدير حجمها، وكمية الإنتاج لديها.

2. الحصول علي وسيلة للتواصل
قبل مغادرة مقر الشركة، حاول أن تحصل على أي وسيلة للتواصل معها، وخاصة هاتف مدير الموارد البشرية؛ سيمكنك هذا من معرفة نتيجة المقابلة، ولماذا قبلت أو رفضت؟ فعلي سبيل المثال، أحد الأصدقاء قام بثلاثة اختبارات، في يوم واحد، في إحدى الشركات، وكانت الاختبارات في اللغة الإنجليزية، ومجال التخصص، واختبار ذكاء، وبعدها بأسبوع وصلته رسالة على بريده الإلكتروني تفيد بأنه رسب. فقام على الفور بإرسال رد لهم، يطلب من الشركة معرفة نتيجة كل اختبار على حدة؛ لكي يقوم بتقويم نفسه، بناء على تقييم الشركة. وبالفعل قامت الشركة بإرسال النتيجة له بالتفصيل مع فرصة أخرى للتقديم لنفس الوظيفة، بعد ثلاثة أشهر.

3. تحليل المقابلة
قم بتحليل أدائك خلال المقابلة، ومدى ثقتك بنفسك خلالها، ومدى لباقتك، وهل كل ملابسك مناسبة أم لا؟ وهل قمت بإدارة المقابلة كما تريد أم قام الطرف الآخر بالأمر؟ وهذه نقطة مهمة للغاية يجب أن تتقنها، فلا يجب أن تترك الفرصة للطرف المقابل؛ لكي يوجهك حيث يريد، بل قم أنت بتوجيه الحديث إلى حيث تتقن؛ بحيث تتمكن من استعراض مهاراتك، وقدراتك في العمل، وانجازاتك السابقة. فإذا لم تكن فعلت، فيجب عليك أن تتعلم هذه المهارة فورا، قبل التقدم لأي وظيفة أخري.

4. رسالة شكر
من الأفضل إرسال رسائل شكر لكل فرد مقابلة على حده، فسواء حصلت على الوظيفة أم لا، فمن المهم بناء علاقات عمل مع زملائك في نفس التخصص. فكما يؤكد الخبراء أن هذه العلاقات تمثل حوالي 90% من النجاح في الحياة العملية. بعضهم سيرشدك إلى أماكن أفضل للحصول على وظيفة، وبعضهم سيقدم لك نصائح في أسلوب العمل، وتحقيق إنتاجية أعلى، وغيرها من الأمور التي ستسهل حياتك الوظيفية.

5. الرد
أثناء انتظارك لرد الشركة، التي تقوم بالتأكيد بعمل مقابلات مع عشرات غيرك لاختيار الفرد المناسب، يجب عليك ألا تتوقف عن البحث عن وظيفة تلائمك وتناسب طموحاتك. فحتى لو لم قبولك في العمل، لن تستمر في هذه الوظيفة مدى الحياة، فالإنسان دائما يبحث عن الأفضل، وكلما ازادت خبراته انتقل لمكان آخر جديد. ويفضل أن ترسل للشركة رسالة إذا تأخر الرد عن أسبوع لتعرف نتيجة المقابلة. ولا تنس في جميع مراسلاتك أن تستخدم الصيغة الرسمية في المحادثة.

6. القبول
أوضحنا سابقا ماذا ستفعل في حالة الرفض؟ فماذا عن القبول؟ سندخل هنا في مرحلة جديدة من التفاوض حول المرتب، والمميزات المادية، والعينية التي ستحصل عليها. لا يتوجب عليك مناقشة ذلك في مقابلة التوظيف الأولى، وإنما بعد الموافقة على العمل معهم. بالتأكيد يتوقف المرتب، وغيره على خبرتك في الوظيفة، وماذا لديك لتقدمه للشركة؟ ومهاراتك الوظيفة مثل إدارة فريق العمل، والتعامل مع العملاء، وتلبية احتياجات السوق وغيرها. لذا يتوجب عليك إظهار خبراتك الحالية، وإنجازاتك للحصول علي أكبر قدر من المميزات المادية.
كما تقوم الشركة باختيار الموظف المناسب لها، سواء كنت أنت أم غيرك، يتوجب عليك أيضا أن تختار الشركة المناسبة لك. فالسوق به كثير من الشركات المتنافسة، التي تتوق لكل صاحب خبرة، أو مهارة مثلك.

المزيد من الأخبار

يتم تقديم خدمات في الآونة الأخيرة عبر الإنترنت في غاية الغرابة ولكنها نالت القبول من بعض مستخدمي الإنترنت بناءً على ثقافتهم ورغباتهم فهيا بنا نتعرف على بعض منها. 1- استئجار رجل لمسح دموعك أثناء العم...

تحتاج عضلات الجسم إلى تمتد بشكل دائم لكي تحافظ على مرونتها،وذلك من خلال التمارين الرياضية. حيث يساعد تمدد العضلات في وصول الدم على الوصول إليها وإلى المفاصل لكي تحسن الأداء الرياضي ويقلل من خطر الإصا...

رغم غرابة ذلك إلا أنها قد تكون أشد فتكاً بالإنسان من الحيوانات الخطرة؛ إذ تحتوي بعض النباتات على أخطر السموم المعروفة، والذي قد يؤدي تناولها إلى العديد من الأوبئة حتى الوفاة، هذه عشرة نباتات سامة هي ...

تاريخ الحضارة المصرية القديمة عبارة عن سلسلة لا تنتهي من العجائب والأساطير، ما بين براعتهم غير المسبوقة في علم التحنيط والبناء مثل أسطورة الأهرامات الثلاثة وغيرها من الآثار العظيمة، تظل هذه الحقائق ا...

واحدة من أكثر الحوادث شهرة في تاريخ انجلترا؛ هو حريق لندن العظيم الذي اندلع مساء يوم 1 سبتمبر 1666 واستمر لعدة أيام. منازل لندن التي كانت تتكون بشكلٍ كبير من أخشاب البلوط ساعدت على انتشار الحريق في أ...

تعد وجبة الإفطار من الوجبات الأهم في يومك لكونها العامل الأساسي التي تعتمد عليه في التحرك وممارسة نشاطك ومهامك اليومية، لما لا تتعرف على بعض المعلومات المهمة عن هذه الوجبة؟ هيا بنا. 1.أطعمة الإفطار ...

ظهرت العديد من الاكتشافات العلمية المبهرة في علوم الفضاء، واكتشاف كواكب أخرى يمكن أن تكون قابلة لبدء حياة فيها، ومفاجآت علوم الذرة في العشر سنوات الأخيرة الماضية؛ اليوم نقدم لكم أهم 10 اكتشافات علمية...

يشهد العالم يومياً وقوع الكثير من الأحداث المتلاحقة التي تحظى بالاهتمام من قبل الكثيرين، وهي ما تخلق روح المنافسة بين الصُحف في كيفية تداول الأخبار، إلى جانب سرعة تغطية الأحداث في وقتها المناسب، لذا ...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة