الكل رهيب يعني مه

قصة العملاق الأيرلندى والطبيب البريطانى.. فلم رعب حقيقي !

2015-9-13

في القرن الثامن عشر في أوروبا كان بالامكان مشاهدة أشخاص غريبي الخلقة أو الشكل ضمن فقرات السيرك في ذلك الوقت.

تبدأ أحداث هذه القصة العجيبة في سيرك الغرائب في لندن عام 1782م وكانت الفقرة الأساسية للعملاق الإيرلندي (تشارلز بيرن) .. فى ذلك اليوم حضر الرجل قصير القامة ضيق العينين أستاذ التشريح (جون هنتر) الذي انبهر بحجم العملاق الإيرلندي وكان ينظر اليه بفضول، الأغرب أنه دفع مالاً لمدير السيرك لكي يقابل العملاق على إنفراد! وعندما التقى به جانباً أخرج ورقة وطلب منه التوقيع عليها، الورقة مكتوب عليها : " أنا (تشارلز بيرن) الموقع على هذه الورقة أسمح بوضع جثتى بعد الوفاة تحت تصرف الدكتور (جون هنتر) ليشرحها ويعرف سبب ضخامة جسدى ". 

أصاب تشارلز الرعب وتركه وغادر المكان .. تحول الأمر بعدها إلى فيلم رعب حقيقى .. ففي كل يوم يفاجأ العملاق بالطبيب الفضولى يأتى إلى السيرك ليراقبه كأنه ملك الموت جاء ليأخده، كان تشارلز يتخيل هذا الوجه وهو يقوم بتشريح جثته على ضوء مصباح خافت، هاتان اليدان سوف تنتزعان قلبه وتنشران جمجمته، ولكي ينسى هذا الوجه راح العملاق يتردد كثيراً على الحانات يشرب الخمر الأمر الذي أثر على صحته فتليف كبده وإنهار جهازه العصبى بسبب هذا الطبيب الذى لا يرحم.


أخيراً أيقن تشارلز بدنو أجله فاستدعى خادمه وأوصاه بأن يحرسوا جثمانه بعد الوفاة ويضعوه فى تابوت حديدى ويلقوا به فى الخليج الإيرلندى ليغيب جسده فى القاع بعيداً عن أيدى الطبيب(هنتر).


مات (تشارلز) عام 1783م وكان (هنتر) قد أعد كل شىء ودفع رشوة للخادم وحصل على التابوت، وبدأ بتشريح الجثة وبعد التشريح تبين أن سبب وفاة العملاق كان السل وليس إدمان الشراب.


واليوم ما زالت تلك الجثة تعيسة الحظ تقف فى متحف كلية الجراحين الملكية فى لندن، بينما تمنى صاحبها يوماً ما أن تدفن فى قاع الخليج الأيرلندى.


فى عام 2011م طالب عدداً من الحقوقيين ورجال القانون المتحف بإلقاء جثة العملاق فى المكان الذى طلبه ولكن  الطلب قوبل بالرفض.

الملكة إليزابيث مع هيكل العملاق الأيرلندى فى زيارة للمتحف

المزيد من الأخبار

يستطيع الدماغ البشري حل المشاكل الأكثر تعقيدًا؛ وهذا هو السبب الذي جعل العلماء يرجحون كفته على كافة أعقد الحواسيب بالعالم، ولكن ماذا سيحدث إذا بدأ جهاز الحاسوب الخاص بك تبادل المعلومات مع الغرباء؟ إل...

يوجد العديد من الأشياء التي تستطيع مُمارستها واستخدامها في منتهى الحُرية وبعضها أيضًا يُصنف ضمن روتينك اليومي، ولكن هل تعلم أن تلك الأشياء البسيطة التي لا تُلق لها بالًا قد تكون مُحرمة تمامًا في هذه ...

نتمنى أحيانًا أن نتمكن من العودة بالزمن إلى الوراء لاسترجاع ذكرى سعيدة، بينما يرغب بعضنا في رؤية اكتشافات المستقبل. فيما يلي نستعرض أفضل الأفلام التي ارتبطت بأفكارنا عن الزمن. 1. العودة إلى المستقبل...

تضم قارة آسيا عدد من البلدان والثقافات بالإضافة إلى المشاهد الطبيعية الخلابة التي ترضي جميع الأذواق، أياً كانت الرحلة التي تتمنى خوضها، ستجدها في واحدة من هذه العجائب الطبيعية الخلابة. إليك سبع عجائب...

عند الحديث عن البيت الأبيض، فإن أول ما يأتي في أذهاننا هو مكتب الرئاسة أو ما يطلق عليه "المكتب البيضاوي"، وفيما يلي نعرض بعض الحقائق الهامة عن أحد أهم الأماكن في العالم. 1.على الرغم من أن المكتب الب...

من منا لا يستطيع تلبية نداء الطبيعة، على مر السنين ابتكر واخترع الإنسان العديد من الأشياء التي سخرها في سبيل رفاهيته ومنها اختراع المراحيض لتسهيل قضاء حاجته، لذلك جمعنا لكم حقائق ومعلومات مثيرة للاهت...

ربما تكون طبيعة البشر منذ القدم هي الرغبة القوية في السعي وراء الامتلاك فإذا أخفقوا في الوصول انتابهم السخط لهذا السبب يجب التفكير بعناية حول ما نسعى وراءه ومن أهمهم تلك الأشياء الآتية. 1- المال لا ت...

أصبح موقع يوتيوب جزءاً كبيراً من حياتنا مثله مثل العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، وباعتبارها واحدة من أكبر المواقع على شبكة الإنترنت التي تربط ما بين الإعلام والترفيه والوثائقيات، فاختارنا لكم بعض ...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة