الكل رهيب يعني مه

قصة العملاق الأيرلندى والطبيب البريطانى.. فلم رعب حقيقي !

2015-9-13

في القرن الثامن عشر في أوروبا كان بالامكان مشاهدة أشخاص غريبي الخلقة أو الشكل ضمن فقرات السيرك في ذلك الوقت.

تبدأ أحداث هذه القصة العجيبة في سيرك الغرائب في لندن عام 1782م وكانت الفقرة الأساسية للعملاق الإيرلندي (تشارلز بيرن) .. فى ذلك اليوم حضر الرجل قصير القامة ضيق العينين أستاذ التشريح (جون هنتر) الذي انبهر بحجم العملاق الإيرلندي وكان ينظر اليه بفضول، الأغرب أنه دفع مالاً لمدير السيرك لكي يقابل العملاق على إنفراد! وعندما التقى به جانباً أخرج ورقة وطلب منه التوقيع عليها، الورقة مكتوب عليها : " أنا (تشارلز بيرن) الموقع على هذه الورقة أسمح بوضع جثتى بعد الوفاة تحت تصرف الدكتور (جون هنتر) ليشرحها ويعرف سبب ضخامة جسدى ". 

أصاب تشارلز الرعب وتركه وغادر المكان .. تحول الأمر بعدها إلى فيلم رعب حقيقى .. ففي كل يوم يفاجأ العملاق بالطبيب الفضولى يأتى إلى السيرك ليراقبه كأنه ملك الموت جاء ليأخده، كان تشارلز يتخيل هذا الوجه وهو يقوم بتشريح جثته على ضوء مصباح خافت، هاتان اليدان سوف تنتزعان قلبه وتنشران جمجمته، ولكي ينسى هذا الوجه راح العملاق يتردد كثيراً على الحانات يشرب الخمر الأمر الذي أثر على صحته فتليف كبده وإنهار جهازه العصبى بسبب هذا الطبيب الذى لا يرحم.


أخيراً أيقن تشارلز بدنو أجله فاستدعى خادمه وأوصاه بأن يحرسوا جثمانه بعد الوفاة ويضعوه فى تابوت حديدى ويلقوا به فى الخليج الإيرلندى ليغيب جسده فى القاع بعيداً عن أيدى الطبيب(هنتر).


مات (تشارلز) عام 1783م وكان (هنتر) قد أعد كل شىء ودفع رشوة للخادم وحصل على التابوت، وبدأ بتشريح الجثة وبعد التشريح تبين أن سبب وفاة العملاق كان السل وليس إدمان الشراب.


واليوم ما زالت تلك الجثة تعيسة الحظ تقف فى متحف كلية الجراحين الملكية فى لندن، بينما تمنى صاحبها يوماً ما أن تدفن فى قاع الخليج الأيرلندى.


فى عام 2011م طالب عدداً من الحقوقيين ورجال القانون المتحف بإلقاء جثة العملاق فى المكان الذى طلبه ولكن  الطلب قوبل بالرفض.

الملكة إليزابيث مع هيكل العملاق الأيرلندى فى زيارة للمتحف

المزيد من الأخبار

تفتخر الدول بآثارها الذي تعكس ثقافتها لتنال أعلى درجات الاحترام والتقدير، ومن ضمن الآثار الذي لاتزال موجودة إلى الآن بعض الشخصيات التاريخية، دعنا نتعرف على بعضهم. 1- المومياوات المصرية في المملكة ال...

تقع مناطق لا تحصى في العالم تحت مستوى سطح البحر، وبعضها يصل عمقه لعشرات بل مئات الأمتار تحت الأرض، فلنتعرف الآن على أعمق عشر منخفضات في العالم. 1- البحر الميت يقع بين الأردن وفلسطين المحتلة، ويصل ع...

هل يضايقك صخب الحياة بعض الأوقات؟ هل فكرت كثيراً في ترك كل شيء والذهاب بعيداً عن الزحام ولو ليوم واحد؟.. إن كنت تشكو من تلك الحياة وتتمني العيش ولو ليوم واحد في هدوء.. فهذه القائمة ربما أعدت لك حتى ت...

من منا لا يحب قضاء أوقات العطلات في الحدائق والمتنزهات العامة، ويزرع بجوار منزله بعض النباتات التي تتحول فيما بعد لحديقة صغيرة منزلية للشعور بالراحة ونقاء الهواء والانتماء للطبيعة. لذلك جمعنا لكم بعض...

من المعروف أن الرسم مرتبط بحاسة البصر ارتباطاً وثيقاً؛ لذا فمن المدهش أن نرى بعض الرسامين يعانون بالفعل من فقد تلك الحاسة، فدعونا نتعرف على عشرة من أشهر الرسامين المكفوفين. 1- جون برامبليت ولد في ت...

تعد طائرة إيرباص ايه 350 أكس دبليو بي واحدة من أهم طائرات الركاب النفاثة التي تم تطويرها من قبل شركة إيرباص وتعتمد  قمرة قيادتها على أحدث تقنيات قيادة الطائرات، لذا نستعرض معكم أهم 10 حقائق متعل...

لا شك أن البشر حيوانات غير عادية على الإطلاق. لقد سمحت لنا قدراتنا الخاصة، ابتداء من رؤوسنا الكبيرة إلى الإبهامين المتقابلين، بتغيير عالمنا بشكل كبير بل وحتى إلى مغادرة الكوكب. فما هي الخصائص التي تج...

من الممكن أن يترك الشخص وظيفته من أجل العمل السينمائي، والحصول على الملايين، ولكن أن يقوم فرد ما بعكس هذه العملية وترك مجال العمل السينمائي فهذا قد يثير الكثير من التساؤلات، إليك بعض ممن تركوا مجال ا...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة