الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

لا شيء أروع من مضغ علكة النعناع بعد الانتهاء من تناول وجبتك؛ لتحسين رائحة فمك. نتناول الآن بعض المعلومات الممتعة والشيقة عن العلكة الفقاعية. 1- ويليام سيمبل عام 1869، كان الطبيب ويليام إف سيمبل أول...

يستطيع الدماغ البشري حل المشاكل الأكثر تعقيدًا؛ وهذا هو السبب الذي جعل العلماء يرجحون كفته على كافة أعقد الحواسيب بالعالم، ولكن ماذا سيحدث إذا بدأ جهاز الحاسوب الخاص بك تبادل المعلومات مع الغرباء؟ إل...

يوجد العديد من الأشياء التي تستطيع مُمارستها واستخدامها في منتهى الحُرية وبعضها أيضًا يُصنف ضمن روتينك اليومي، ولكن هل تعلم أن تلك الأشياء البسيطة التي لا تُلق لها بالًا قد تكون مُحرمة تمامًا في هذه ...

نتمنى أحيانًا أن نتمكن من العودة بالزمن إلى الوراء لاسترجاع ذكرى سعيدة، بينما يرغب بعضنا في رؤية اكتشافات المستقبل. فيما يلي نستعرض أفضل الأفلام التي ارتبطت بأفكارنا عن الزمن. 1. العودة إلى المستقبل...

تضم قارة آسيا عدد من البلدان والثقافات بالإضافة إلى المشاهد الطبيعية الخلابة التي ترضي جميع الأذواق، أياً كانت الرحلة التي تتمنى خوضها، ستجدها في واحدة من هذه العجائب الطبيعية الخلابة. إليك سبع عجائب...

عند الحديث عن البيت الأبيض، فإن أول ما يأتي في أذهاننا هو مكتب الرئاسة أو ما يطلق عليه "المكتب البيضاوي"، وفيما يلي نعرض بعض الحقائق الهامة عن أحد أهم الأماكن في العالم. 1.على الرغم من أن المكتب الب...

من منا لا يستطيع تلبية نداء الطبيعة، على مر السنين ابتكر واخترع الإنسان العديد من الأشياء التي سخرها في سبيل رفاهيته ومنها اختراع المراحيض لتسهيل قضاء حاجته، لذلك جمعنا لكم حقائق ومعلومات مثيرة للاهت...

ربما تكون طبيعة البشر منذ القدم هي الرغبة القوية في السعي وراء الامتلاك فإذا أخفقوا في الوصول انتابهم السخط لهذا السبب يجب التفكير بعناية حول ما نسعى وراءه ومن أهمهم تلك الأشياء الآتية. 1- المال لا ت...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة