الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

1- الابن الأكبر يعني أنه له خبرة و تجارب أكثر في الحياة مما يعني أنه أكثر حكمة في التصرف بالأمور.   2- الابن الأكبر هو من يلجأ إليه إخوته الأصغر عندما لا يجدون أحداً يشتكون إليه مشاكلهم. ...

1- لماذا تتكلم بكل هذا الصوت المرتفع؟؟   2- لماذا تضع هذه الخطوط على الأرضية في المنزل؟؟   3- لماذا ترفض الذهاب إلى الحمام في الوقت المناسب؟؟   4- هل يجب أن يتحول كل شيء إلى ...

1- لا تتوقفان عن إرسال الصور الغريبة وكل التفاصيل الصغيرة طيلة اليوم. 2- في حال أن تشاجرتما فإنكما تنسيان ذلك على الفور لأنكما لا تستطيعان الجلوس من دون أن تتحدثان سوياً.   3- لديكما الكثير...

1- الأبوة ليست بالشيء السهل كما تتوقع. لا تتوقع أن ينام طفلك في الثامنة كما كنت ترسم قبل إنجاب الطفل و أنه لن يتناول إلا الخضار و الفواكه, إلخ... لأن الواقع مختلف تماماً.   2- ستتفاجئ بأن ال...

20 معلومة قد تساعدك على فهم أصدقائك الحساسين...   1-أن تكون حساساً لا يعني أنك عاطفي أكثر من اللازم. صحيح أن للعواطف دور كبير في ذلك و لكن الحساسية تتعلق بنظرة الشخص للأشياء بطريقة مختلفة. &...

أزياء تقليدية قديمة ولكنها في غاية الأناقة...   1- فساتين أوروبية قديمة أنيقة جداً...           2- وهذا أيضاً...           3- ...

26 طريقة مبتكرة لعرض مقتنياتك بالمنزل   1- استخدمي السلم الذي لا تستخدميه في المنزل لعرض الشالات التي تمتلكينها. قد تبدو طريقة غريبة ولكنها مبتكرة وخارجة عن التقليد.  kharabeesh &nbs...

أخبار ذات صلة