الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

اعتاد بعض الناس على اقتناء الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب ولكن هناك بعض الحيوانات الغريبة التي يتم السماح بتربيتها في المنزل ولكنها ستثير فيك الدهشة. 1- ثعلب الفنك يعتبر ثعلب الفنك من أصغر أنواع ال...

ربما يعرف معظمنا أن اليابان هي واحدة من أكثر بلاد العالم تقدمًا تكنولوجيًا وحضاريًا، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون عن الثقافة اليابانية هو أنها تحتوي على العديد من الخرافات والهواجس التي لا تُصدق، إليك 9...

عندما نقول حيوانات كبيرة، فيتبادر إلى ذهنك الديناصورات أو الماموث، ولكن ما سنعرضه الآن حيوانات من عالمنا الحالي، ولكنها كبيرة بشكل طبيعي. 1- سمندل عملاق صيني يعيش السمندل العملاق في بحيرات الصين، و...

من قتل يقتل ولو بعد حين، هذه هي السياسة المطبقة في أغلب دول العالم للقصاص العادل من مرتكبي جرائم القتل العمد، نعرض لكم الآن حقائق عن عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة الأميركية . 1- منذ عام 1973، تم...

هناك بعض الخطوات البسيطة وغير المكلفة كي تُنشىء منزلاً صحياً التي تساعدك أيضاً على خفض الفواتير الشهرية الخاصة بك وتقليل الغازات السامة في الجو كي تساعد هذا الكوكب وتصبح صديقاً للبيئة دعنا نتعرف عليه...

على الرغم من عدم ظهورها كثيراً في وسائل الإعلام والذي قلل من المعلومات عنها نوعاً ما، ولكن انتشر الحديث عنها كثيراً بعد زيارتها للسعودية، إليك بعض المعلومات عن السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكي...

يجهل الكثير منا الاستخدامات الهائلة لبعض الأشياء المنتشرة بوفرة في الحياة اليومية، وكيفية الاستفادة منها خارج نطاقها التقليدي المتعارف عليه أو كأحد الحلول البديلة عند الحاجة، لذا نستعرض معكم 10 استخد...

يتميز العقل البشري بقدرته على التأثير على كافة أعضاء الجسم، فقد يوهمك بأنك مصاباً بالأنفلونزا مثلاً، ويخلق لك أعراضها، ولكن في الحقيقة لا يكون إلا تأثير عقلي. قد تحدث حالات جماعية فتجد مجموعة من النا...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة