الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

على الرغم من التقدم التقني الذي وصلت إليه البشرية، لا زالت المحيطات والبحار تخبئ الكثير من الأسرار، وفيما يلي نعرض بعضاً من أغرب الظواهر التي قد لا تصدق وجودها. 1.مدينة اتلانتيس المفقودة يعتقد بعض ...

هل أنفقت أموالاً طائلة العام الماضي؟ هل اضطرك البذخ للاقتراض؟ إن كانت إجابتك بنعم فلابد وأن تبدأ من اليوم خطة للادخار خلال عام 2017 وهنا نعرض عليك خطوات ينبغي عليك اتباعها لتجنب خطأ العام الماضي. 1 ...

تقع كوريا الشمالية في شرق قارة آسيا في شمال شبه الجزيرة الكورية، وعاصمتها بيونغ يانغ، ونظام حكمها جمهورية اشتراكية ذات الحزب الواحد، ورئيسها كيم جونغ أون التي أثير عنه الكثير من الحقائق المثيرة للجدل...

بنيت تلك الجسور خصيصاً للبشر وأحياناً الكلاب، وفي الغالب يكون لها شكل تقليدي نظراً لندرتها وقلة استخدامها، ولكن تلك الجسور العشرة التي ستراها هنا أدرجت ضمن التصميمات الأغرب  بل والأكثر جنوناً حو...

يعد التفاح ثالث أكثر الفواكه شعبية بعد المانجو والموز، كما يحتوي على كثير من المعادن والفيتامينات، وفيما يلي نعرض بعض المعلومات عن تاريخ ونشأة هذه الفاكهة الصغيرة. 1.ينتمي التفاح إلى الفصيلة الوردية...

من الأشياء المشهورة في أفلام التجسس والحرب أو أفلام الغموض والتشويق والاثارة ظهور الغرف السرية الخفية عن العين التي تثير الفضول لدينا، ولكنها لا توجد في الأفلام فقط ، فقد صمم المهندسون المعماريون عدة...

تعد المؤثرات الصوتية من أهم عوامل نجاح أي فيلم، حيث تسمح للمشاهد بالتفاعل مع الشخصيات، وأحيانًا يستخدم المصمم أصوات الحيوانات لإيصال رؤيته. نستعرض اليوم أفضل الأفلام التي صنعت بواسطتها. 1. نادي القت...

التطور عملية يُمارسها مُعظم الأحياء مع مرور الزمن وبشكل مستمر حتى يتمكنوا من مواجهة ظروفهم البيئية المُختلفة. نستعرض اليوم قائمة بأشهر 10 مخلوقات تمكنوا من التطور بشكل مُذهل حتى يستطيعوا البقاء في بي...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة