الكل رهيب يعني مه

أين تقع دولة الرأس الأخضر

2015-9-10

هي دولة جزريّة تتكون من عشر جزر بركانيّة، توجد في وسط المُحيط الأطلسيّ، وتقع على بعد خمسمئة وسبعين كيلومتراً قبالة سواحل غرب إفريقيا بالقرب من دول السنغال، وموريتانيا، وغامبيا وتنحصر على خطّ الاستواء بين خطَي عرض 14° و18° باتّجاه الشّمال، وبين خطَي طول 22° و26° باتّجاه الغرب، وتصل المساحة الإجماليّة للبلاد إلى أربعة آلاف وثلاثة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن خمسمئة وخمسة وعشرين ألف نسمة.

كان أوّل من قطن البلاد هم الأوروبيّون؛ حيث يعود الفضل في اكتشاف الرأس الأخضر إلى الملّاحين البرتغاليّين، في عام ألف وأربعمئة وستة وخمسين وهم: ديوغو غوميز، وديوغو دياس، وديوغو أفونسو، بقيادة أنطونيو دي نولي، الذي عُيّن بعد ذلك حاكماً على الرأس الأخضر من قبل الملك البرتغاليّ أفونسو، وبعد مرور ستّ سنوات من الاكتشاف وصل المستوطنون البرتغاليّون إلى البلاد، وأقاموا في جزيرة سانتياغو، وأقاموا في منطقة تُعرف بريبيرا غراندي المعروفة حاليّاً بسيداد فيلها؛ وذلك لتجنّب الخلط بين اسم هذه البلدة وبلدة أخرى، تحمل الاسم نفسه في جزيرة انتاغو.

ازدهرت التّجارة في البلاد خلال القرن السادس عشر، ونتج عن ذلك هجوم من قبل القراصنة الإنجليزيّين في المستوطنات البرتغاليّة، بقيادة القرصان فرانسيس دريك، وذلك بموجب قرار صدر عن وليّ العهد الإنجليزيّ، ونظراً لأهميّة البلاد في ذلك الوقت بدأ الفرنسيّون بالهجوم للاستيطان فيها خلال عام ألف وسبعمئة واثني عشر.

بدأ عصر الخمول التجاريّ في البلاد خلال القرن التاسع عشر مما أدّى إلى أزمة اقتصاديّة في البلاد، وعلى الرّغم من ذلك بدأ عصر جديد من التطوّر، وذلك من خلال الملاحة، ممّا جعلها في ذلك الوقت واحدةً من المواقع الاستراتيجيّة بين أوروبا وإفريقيا، وعثر المستوطنون على العديد من الموارد الطبيعيّة، وساهم هذا الأمر في تزايد السّخط من قبل القوى الاستعماريّة، ونتيجة لذلك حوّل البرتغاليّون البلاد من مستعمرة إلى إقليم ما وراء البحار.

بدأ الوعي الإفريقيّ من قبل المستوطنين في عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، من خلال تأسيس الحزب الإفريقيّ السريّ، من أجل استقلال الرأس الأخضر، وغينيا باعتبارهما مستعمارتٍ برتغاليّة، وأعلن الحزب ثورةً في شهر أبريل من عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين، إلّا أنّ هذه الثورة لم تكن نشطةً إلّا في شهر ديسمبر من العام نفسه، ونتيجة لذلك وقّع الحزب اتّفاقاً مع البرتغاليين ينص على استقلال الرأس الأخضر، في اليوم الخامس من يوليو لعام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين، ومن الامتيازات التي مُنحت للبلاد في ذلك الوقت أنّ الرأس الأخضر هو البلد الوحيد من بلاد جنوب إفريقيا الذي يمكن لسكانه السفر إلى القارة الأوروبيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

المزيد من الأخبار

عندما يصل الأمر إلى العلم؛ فإننا دائمًا نصدق جميع ما يقال، لكن هناك العديد من الحقائق التي نسبها الناس للعلم لكنها بعيدة تمامًا عن الصحة. إليكم هذه الحقائق العلمية الخاطئة. 1. الفول السوداني الحقيق...

تفتخر الدول بآثارها الذي تعكس ثقافتها لتنال أعلى درجات الاحترام والتقدير، ومن ضمن الآثار الذي لاتزال موجودة إلى الآن بعض الشخصيات التاريخية، دعنا نتعرف على بعضهم. 1- المومياوات المصرية في المملكة ال...

تقع مناطق لا تحصى في العالم تحت مستوى سطح البحر، وبعضها يصل عمقه لعشرات بل مئات الأمتار تحت الأرض، فلنتعرف الآن على أعمق عشر منخفضات في العالم. 1- البحر الميت يقع بين الأردن وفلسطين المحتلة، ويصل ع...

هل يضايقك صخب الحياة بعض الأوقات؟ هل فكرت كثيراً في ترك كل شيء والذهاب بعيداً عن الزحام ولو ليوم واحد؟.. إن كنت تشكو من تلك الحياة وتتمني العيش ولو ليوم واحد في هدوء.. فهذه القائمة ربما أعدت لك حتى ت...

من منا لا يحب قضاء أوقات العطلات في الحدائق والمتنزهات العامة، ويزرع بجوار منزله بعض النباتات التي تتحول فيما بعد لحديقة صغيرة منزلية للشعور بالراحة ونقاء الهواء والانتماء للطبيعة. لذلك جمعنا لكم بعض...

من المعروف أن الرسم مرتبط بحاسة البصر ارتباطاً وثيقاً؛ لذا فمن المدهش أن نرى بعض الرسامين يعانون بالفعل من فقد تلك الحاسة، فدعونا نتعرف على عشرة من أشهر الرسامين المكفوفين. 1- جون برامبليت ولد في ت...

تعد طائرة إيرباص ايه 350 أكس دبليو بي واحدة من أهم طائرات الركاب النفاثة التي تم تطويرها من قبل شركة إيرباص وتعتمد  قمرة قيادتها على أحدث تقنيات قيادة الطائرات، لذا نستعرض معكم أهم 10 حقائق متعل...

لا شك أن البشر حيوانات غير عادية على الإطلاق. لقد سمحت لنا قدراتنا الخاصة، ابتداء من رؤوسنا الكبيرة إلى الإبهامين المتقابلين، بتغيير عالمنا بشكل كبير بل وحتى إلى مغادرة الكوكب. فما هي الخصائص التي تج...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة