الكل رهيب يعني مه

ما أهمية علم التصنيف

2015-9-5

جعل الله عزّ وجل! الأرض موطن الحياة في هذا الكون، فخلق على وجه الأرض الملايين من الكائنات الحية، المختلفة في أنواعها وأشكالها وأحجامها، فمنها النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة، وكل صنف من هذه الأصناف يتكون من ملايين الأنواع، فمثلاً النباتات وحدها تتكون من ملايين الأنواع وكذلك الأمر بالنسبة للحيوانات والكائنات الحية الدقيقة، وكل هذا التنوع في الكائنات الحية استدعى ظهور علم يختص به وهو ما يدعى ب " علم التصنيف ".



علم التصنيف : هو العلم الذي يهتم بتصنيف الكائنات الحية بشكل مترابط ، ويرتبط علم التصنيف بشكل كبير بما يدعى التصنيف العلمي للأحياء، ويتم تصنيف الكائنات الحية إلى مجموعات حسب خصائصها، وهذه المجموعات تقع ضمن مستويات ، وتكون مستويات التصنيف كالآتي :

النوع : هو عبارة عن مجموعة من الكائنات الحية المتشابهة في خصائصها وشكلها وطريقة تكيفها، بحيث تكون قادرة على التزاوج فيما بينها وإنتاج جيل خصب في الظروف الطبيعية.

الجنس : هو عبارة عن مجموعة من الأنواع بحيث تكون أكثر ترابطاً وتشابهاً، وتتميز بأنها تشترك في أصلٍ واحد.

الفصيلة أو العائلة : تتكون من أجناس متشابهة ومتقاربة في ما بينها.

الرتبة: تتكون من عائلات (فصائل) متقاربة.

الطائفة: تتكون من رتب في ما بينها علاقة مشتركة.

 الشعبة: تتكون من طوائف متشابهة مع بعضها البعض.

المملكة: وتعد المملكة أوسع مستوى لتصنيف الكائنات الحية، وتضم الكائنات الحية خمس ممالك، هي :

المملكة الحيوانية.

 المملكة النباتية.

 مملكة الفطريات.

 مملكة الطلائعيات.

ومملكة البدائيات.

وكان أول من إهتم بعلم التصنيف وقام بتصنيف الكائنات الحية إلى مراتب منظمة هو الفيلسوف اليوناني أرسطو وتلميذه ثيوفراستس، وكان في بداية الأمر قد صنف الكائنات الحية إلى نباتات وحيوانات، ثم قام بتصنيف الحيوانات تبعاً لوجود الدم الأحمر في جسمها أم لا، وقام بتصنيف النباتات حسب شكلها وتركيبها وحجمها إلى أشجار وشجيرات وأعشاب.

أما أول من استطاع أن يصنف الكائنات الحية على أساس علمي هو جون راي ، وكان هو أول من عرف النوع واعتبره الوحدة الأساسية للتصنيف، وبعد ذلك جاء تصنيف كارلوس لينيوس والذي اعتمد على تصنيف أرسطو وقام بتوسعته، واعتمد طريقة التسمية الثنائية للتصنيف ، بحيث تعطي هذه الطريقة اسماً علمياً لكل صنف يتكون من جزأين هما: اسم الجنس واسم النوع، وتم إعتبار تصنيف لينيوس أول نظام رسمي لتصنيف الكائنات الحية.

وتكمن أهمية علم التصنيف في أنه يسهل من عملية دراسة الكائنات الحية ، وكذلك يرتبط تصنيف الكائنات الحية بالكثير من العلوم الأخرى كعلم البيئة وعلم الزراعة وعلم الطب وعلم الصيدلة.

المزيد من الأخبار

الكثيرون يحبون رؤية الطيور التي لا يمكنها الطيران رغم أن حجمها كبير أحيانا وهذه بعض هذه الطيور التي ستحوز على اهتمامك.1- طيور الإيمو: موطنها استراليا والولايات المتحدة ودول أخرى، يشتق من شحومها زيت ا...

نستعرض لكم في هذه السلسلة مجموعة من المعلومات العامة والمذهلة والمفيدة أحياناً بأسلوب هل تعلم :- 1. هل تعلم أن وضع الهاتف الجوال على وضعية الرنين بدلاً من الهزاز يزيد من عمر البطارية بمقدار الن...

في ظل التقدم التكنولوجي المستمر في كل المجالات حول العالم، حان الوقت ليتنحى الجندي جانبا وإتاحة التكنولوجيا فرصة قيادة زمام الحروب والتصدي، فلنتعرف هنا على ما تخبئه التطورات التكنولوجية من تقنيات مست...

يبدو الأمر صعبا على الدوام حينما تحاول أن تحتفظ بطاقتك الإيجابية على الدوام، هذا أمر طبيعي أن تمر حياة الأفراد بالعديد من التقلبات، ولكنك تستطيع تحسين جودة حياتك من خلال أن تحب الحياة التي تحياها، إذ...

يرجع الفضل في اختراع الهواتف للمخترع الأسكتلندي جراهم بيل الذي استطاع ابتكار أول جهاز مكن الإنسان من التواصل عن بعد في عام 1876، يعتمد الأمر ببساطة على تحويل الموجات الصوتية إلى إشارات إلكت...

كوبا هي أكبر الجزر في البحر الكاريبي، وبتعداد يتعدى 11 مليون نسمة ومساحة 110,000 كيلومتر مربع، إلا أن كوبا واحدة من أكثر البلدان التي كثر الحديث عنها في القرن العشرين، أكثر ما يميز كوبا هو نظامها الش...

منذ صناعة أول فيلم صامت، تساهم الأفلام في تشكيل ثقافات الشعوب، بل وتشكيل العالم أيضا! نعم، صناعة السينما والأفلام صناعة ضخمة جدا، إذا لم تكن تعرف عنها شيئا فقد حان الوقت لنُطلعك على بعض من هذه المعلو...

جميعنا يعلم أن النمل من أنشط الكائنات الحية والأكثرها تنظيما على الإطلاق، ولكن هل هذه حقيقة مطلقة؟!في هذه المقالة نقدم لك بعض من الحقائق التي لم تعرفها عن النمل مطلقا! 1. أظهرت دراسة حديثة أن حوالي ...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة