الكل رهيب يعني مه

ما أهمية علم التصنيف

2015-9-5

جعل الله عزّ وجل! الأرض موطن الحياة في هذا الكون، فخلق على وجه الأرض الملايين من الكائنات الحية، المختلفة في أنواعها وأشكالها وأحجامها، فمنها النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة، وكل صنف من هذه الأصناف يتكون من ملايين الأنواع، فمثلاً النباتات وحدها تتكون من ملايين الأنواع وكذلك الأمر بالنسبة للحيوانات والكائنات الحية الدقيقة، وكل هذا التنوع في الكائنات الحية استدعى ظهور علم يختص به وهو ما يدعى ب " علم التصنيف ".



علم التصنيف : هو العلم الذي يهتم بتصنيف الكائنات الحية بشكل مترابط ، ويرتبط علم التصنيف بشكل كبير بما يدعى التصنيف العلمي للأحياء، ويتم تصنيف الكائنات الحية إلى مجموعات حسب خصائصها، وهذه المجموعات تقع ضمن مستويات ، وتكون مستويات التصنيف كالآتي :

النوع : هو عبارة عن مجموعة من الكائنات الحية المتشابهة في خصائصها وشكلها وطريقة تكيفها، بحيث تكون قادرة على التزاوج فيما بينها وإنتاج جيل خصب في الظروف الطبيعية.

الجنس : هو عبارة عن مجموعة من الأنواع بحيث تكون أكثر ترابطاً وتشابهاً، وتتميز بأنها تشترك في أصلٍ واحد.

الفصيلة أو العائلة : تتكون من أجناس متشابهة ومتقاربة في ما بينها.

الرتبة: تتكون من عائلات (فصائل) متقاربة.

الطائفة: تتكون من رتب في ما بينها علاقة مشتركة.

 الشعبة: تتكون من طوائف متشابهة مع بعضها البعض.

المملكة: وتعد المملكة أوسع مستوى لتصنيف الكائنات الحية، وتضم الكائنات الحية خمس ممالك، هي :

المملكة الحيوانية.

 المملكة النباتية.

 مملكة الفطريات.

 مملكة الطلائعيات.

ومملكة البدائيات.

وكان أول من إهتم بعلم التصنيف وقام بتصنيف الكائنات الحية إلى مراتب منظمة هو الفيلسوف اليوناني أرسطو وتلميذه ثيوفراستس، وكان في بداية الأمر قد صنف الكائنات الحية إلى نباتات وحيوانات، ثم قام بتصنيف الحيوانات تبعاً لوجود الدم الأحمر في جسمها أم لا، وقام بتصنيف النباتات حسب شكلها وتركيبها وحجمها إلى أشجار وشجيرات وأعشاب.

أما أول من استطاع أن يصنف الكائنات الحية على أساس علمي هو جون راي ، وكان هو أول من عرف النوع واعتبره الوحدة الأساسية للتصنيف، وبعد ذلك جاء تصنيف كارلوس لينيوس والذي اعتمد على تصنيف أرسطو وقام بتوسعته، واعتمد طريقة التسمية الثنائية للتصنيف ، بحيث تعطي هذه الطريقة اسماً علمياً لكل صنف يتكون من جزأين هما: اسم الجنس واسم النوع، وتم إعتبار تصنيف لينيوس أول نظام رسمي لتصنيف الكائنات الحية.

وتكمن أهمية علم التصنيف في أنه يسهل من عملية دراسة الكائنات الحية ، وكذلك يرتبط تصنيف الكائنات الحية بالكثير من العلوم الأخرى كعلم البيئة وعلم الزراعة وعلم الطب وعلم الصيدلة.

المزيد من الأخبار

لجميع من يحلمون بالشهرة حول العالم ويمتلكون عيبًا جسديًا يعتقدون بأنه ربما يكون عائقًا في سبيل أحلامهم، من المهم أن تعرف أن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا! إليك قائمة بثمانية مشاهير امتلكوا عيوبًا جسدية وم...

الحياة مليئة بالتحديات، ولكن لم يفت الأوان لتصبح حياتك اليومية أقل إجهاداً، في هذه النقاط جمعنا لك بعض الحيل التي تجعل الأعمال المنزلية أسهل، ومن المدهش أن الغالبية العظمى من الناس ليس لديهم فكرة عنه...

بالطبع قد سمعت من قبل عن كمية الأموال المدفوعة للمحاكم من أجل الفصل في قضايا في الشركات الكبرى والأفراد، لذلك نعرض لكم أغلى 10 تعويضات دفعت بأحكام مباشرة من المحاكم. 1- شركة فايزر وافقت شركة فايزر ...

يؤثر مقدار الدخل بشكل كبير على مستوى معيشة الفرد، كما يعد مؤشراً على مستوى المعيشة في هذه الدولة، وفيما يلي نعرض البلدان التي تعمل على رفاهية العاملين بها من خلال تقديمها أعلى حد أدنى للرواتب. 1.أست...

يمر الوقت سريعاً ولا ندرك ذلك إلا بعد فوات الأوان، حيث يستغرق الكثيرين عمره كاه لتعلم بعض أمور الحياة، وفيما يلي نعرض بعض الدروس المشتركة التي قد لا نستوعبها مبكراً. 1.لحظات الفشل هي دروس متنكرة نت...

عادة ما تكون الفنادق مكاناً للراحة والاستجمام أثناء الرحلات والعطلات، لكن أن يكون الفندق رحلة ومتعة في حد ذاته وتجربة لا يمكن تفويتها فهنا يكمن التميز والاختلاف وربما الجنون، إليك 9 فنادق هي الأكثر ج...

ليست براقة تماماً كما تبدو من الخارج .. فصناعة الملابس في العديد من بلدان العالم تتسبب في الكثير من الأخطار بدءاً من صحة العمال مروراً بصحة البيئة والحيوانات ووصولاً إلى صحة مُستخدمي هذه الملابس، إلي...

خلال الحرب العالمية الثانية تعرضت مدينتا هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين للقصف بالقنابل الذرية بواسطة الولايات المتحدة، وبعد كل هذه السنوات من تخزين الرؤوس النووية، لاتزال هيروشيما وناجازاكي الضحيتان ...

شاهد المزيد من الأخبار

أخبار ذات صلة